الَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِ ربهم معاجزين جميعهم محضرون
http://www.tarooti.net/upfiles/lyW69609.gif

الَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِ ربهم معاجزين جميعهم محضرون

تعطيل تمديد الوقت المعلوم للشيطان بالاحسان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 المصائب والابتلائت

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 44
الموقع : http://night1.mam9.com

مُساهمةموضوع: المصائب والابتلائت    الأربعاء يونيو 27, 2018 9:39 pm

خاطرتي لكم
المصائب والابتلائت
هي قدر من الله

والاقدار المفاجئة معيار للايمان
فالموت الداهم
فاجعه للغافل
وللمؤمن اطمئنان
.....
القدر وما ادراك مالقدر
انه جندي من جنود الله  تستقبله رغما عنك ومن ثم يرحل بالسجلات
ففيها كامل احداثك
وردة افعالك واقوالك
......
ان القدر رسولا من الله فانظر باي شئ يعود هذا الرسول
ماذا قلت عندما ابلاك الله بما لاتحب
أو حين فقدت من تحب
بماذا شعرت عند وقع المصيبه
هل حمدت الله حق حمده
ام عارضت وتذمرت واستزلك الشيطان ببعض ذنبك
يامن كنت تدعي حبك لله
وأنه احب إليك من حبك لاهلك ومتاعك
مالك تابى عن حبيبك ماياخذ منك
ومالك تصيح وكأنه لن يرجعه اليك
مالك ظننت فيه ظنا لا يليق
بالحبيب في حبيبه
ان الخوف يفتقد الامان
والحقيقه لا امان الا مع الله
الداء ابتلاء فلا تستنجد بالناس لجلب الدواء
فهم لا يملكون  لك مخرج
ولا حتى ارقى المستشفيات
هل قلت يوم مرضت
(واذا مرضت فهو يشفين)

و هل صدقت انه يشفيك
حقا
لابد لك ان تصدق ان الذي ابلاك
هو من يستطيع وحده
ازالة مابلاك
.....
انا لااعلم مردود فعل الانسان
عند حدوث القدر
ولكني اجزم بان كل انسان قد علم
مردود القدر عليه عندما صابه
قال تعالى (ولنبلونكم بشئ من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين -الذين اذا اصابتهم مصيبه قالو انا لله وانا اليه راجعون -اولائك عليهم صلوات من ربهم ورحمه واولئك هم المهتدون)
.....
هل تريد الرضى والفوز بالاحسان
عليك ان تتلو قول ربك وتفهمه وتعيه وتستند بكل قدرتك على الاستعانه به سبحانه
 وحتى تصل الى الله وانت واثق
عليك بالصبر دوما  كفعل لا يراه أحد غير ربك
والصلاه كعباده تثبت بها اتصالك بربك لتنال معيه واضحه وموثوقه لقلبك
قال تعالى( ياايها الذين امنو استعينو بالصبر والصلاة ان الله مع الصابرين)

عليك ان تمد يدك للرحمن
وقل اللهم خذ بيدي واشعرني بيدك فوق يدي
فلا تخليني وحدي
فانا أجهل الطريق
ولا ابصر الحقيقه
فانا اخاف أن اتذمر والوم
من قدر كتبته لتجنبني به المصائب الكبرى
........
ياصاحب القلب  الكبير
والمستشعر بايمانك وافي في صدرك

انك الانسان المخلوق في كبد
انهي مخاوفك والتجي بكل ما فيك لرب كل غالي وولد

انظر الى مولاك بعين الحب
لتنال كل مخرج ترضاه
من كل مدخل تبلاه

فإذا صفيت لك الدنيا
وطاب حالك فيها
واستشعرت انه اصطفاك

لاتنسى ان الله كان لك
رفيق في الشده
وصاحب طول المده
فاشكره على رحمته
واثني عليه وامدحه
وحتى تعلم امتيازك وسر ما انت فيه ونجاتك مما تخاف
عليه
.....
عليك بالنظر في اقداره في الناس
ففيهم المصاب بمصيبه
وفيهم المبتلى بعاهه مستديمه

اسمع منهم قولهم
واحفظ عنهم فعلهم
واستشعر بصدق انه انت المصاب
وكيف أنه لم يجعلك واحدا منهم

استشعر بحمد ربك في عافيتك

مااجمل ان تعلم ان الله قد فضلك على كثير من العباد
كيف بربك كان حمدك على عافيتك

وكيف كان صدقك في استشعار داء المصاب
وكانك انت الذي يتالم

هل دعوة الله لاحدا مبتلى اكثر مما دعاء هو لنفسة

ليس هناك مقياس الا ان تقع لتعلم
او انك حقا استشعرت
اوجاعهم فانجاك ربهم
.....
اي المؤمنين انت لو وقع بك
ما وقع بالعباد

فارتقب قدومه فلا بد
يوما من افتقاد الحبيب
او افتقادك
فاحسن حينها ضيافته
فان اللذين حولك قد اساؤا  استقباله

احسن لهذا القدر وابتسم للناس وبشرهم بمصابك
واخبرهم
انك قد بلغت اليوم منزلة
لم تكن لتبلغها بعافيتك
او بغيرها من العبادات

اخبرهم الحقيقه
بل واقسم لهم انك لو شئة لنهضة من ساعتك لان الله لا يرد لك دعاء
ولكنك تستحي أن لا يكتب لك اجر الصابرين

فاجئ الاقدار بايمانك
قبل ان تفاجئك

ارسل طلباتك لله رب العالمين رب القدر والابتلائت

فانت  الان وبعد هذه الجوله العميقه بما فيها من الم

قد تعلمت مدى امكانياتك عندما
استشعرت ما وقع بهم لو انه وقع بك

وكيف أن الله كان دوما يستثنيك من كثير لا تحبه
ويعطيك كثير من قليل
كنت تقدمه

وكيف أنه تجاوز عنك
على ما انت عليه من تقصير وخطايا
وكثير اماني في الدنيا ومتاعها

فاستبق الباب وقل ربي لك الحمد أن عافيتني مما ابليت به من حولي من العباد

اعلن له احتياجك واصدقه بمخاوفك
لأنك بدأت تفكر في احبابك
وسلب الاقدار املاكك

استنجد بعد مخاوفك بالله وحده
وكانك ترى البلاء يترصدك
لو تركته

حينها يلهمك ربك سر المكتوب
ويطمئن فؤادك من كل قدر محتوم
....
فالقدر ضيفا محتوم
لكل قريب وبعيد ولكل عبد يؤمن بيوم الدين
وأن الله كان حقا مع الصابرين
وقد أحسن للمحسنين
وقد تفضل على الشاكرين
فزادهم رحمه بشكرهم

_________________
[size=30]
[/size]










[size=30]لا عجب ان وجدت المضافين عندي[/size]
 يصل عددهم ( ١٠٠٠ ) او اكثر 
فالغايه دائما 
اثبات وجود الرقم (. ١ ).في كل وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://night1.mam9.com
نجمة الرحمان
امة ذوالجلال والاكرام
امة  ذوالجلال والاكرام
avatar

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 16/09/2018
الموقع : قلب السماء

مُساهمةموضوع: رد: المصائب والابتلائت    الإثنين سبتمبر 17, 2018 12:22 am

اللهم قنا المصائب ووثق قلوبنا من عندك
فاليك الامر كله
فافعل لنا وبنا ماتراه خيرا لنا

انك على كل شي قدير

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المصائب والابتلائت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِ ربهم معاجزين جميعهم محضرون :: مايعلم جنود ربك الا هو :: الزلزال-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: