الَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِ ربهم معاجزين جميعهم محضرون
http://www.tarooti.net/upfiles/lyW69609.gif

الَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِ ربهم معاجزين جميعهم محضرون

تعطيل تمديد الوقت المعلوم للشيطان بالاحسان
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 خصائص الصور المكية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 09/08/2010
العمر : 44
الموقع : http://night1.mam9.com

مُساهمةموضوع: خصائص الصور المكية   الأحد مايو 20, 2018 10:22 pm

وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ (31ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا ۖ فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ (32جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا ۖ وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ (33وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ ۖ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَا فِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ (35)وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لَا يُقْضَىٰ عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا ۚ كَذَٰلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ (36وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَا رَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ ۚ أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءَكُمُ النَّذِيرُ ۖ فَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ (37إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (38)
 
 
 
 
أول نزول للقرآن على رسول الله وكان أول نزول للقرآن الكريم وبدايته في غار حراء
 
في مكة المكرمة، حيث نزل الوحي جبريل على الرسول وهو في الغار وذلك في يوم الإثنين 17 أو 24 أو21 من رمضان سنة 610م، وأول ما نزل به جبريل على رسول الله سورة اقرأ، وبعد ذلك تتابع نزول القرآن مدة 23 عاماً حتى وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام؛ كان ينزل الوحي على الرسول في مكة طيلة 13 عاماً، حتى بلغ عدد السور التي نزلت 83 سورة وتسمي في القرآن سور مكية، ولما اشتد أذى الرسول من قريش هاجر ومن اتبعه إلى المدينة المنورة واستمر الوحي ينزل السور 31 سورة وتسمي في القرآن بالسور المدنية، وهكذا تكون اكتملت سور القرآن وانتهت مهمة جبريل عليه السلام في تبليغ الرسول بكلام الله، وبلغت عدد سور القرآن الكريم 114 سورة.



 
جمع القرآن بعد أن هاجر المسلمون من مكة إلى المدينة واستقروا هناك،
 
طلب رسول الله من أصحابه حفظ ما ينزل عليه من القرآن وتعليمه للناس وتحفيظهم إياه،
وشرح ما جاء فيه من أحكام وشرائع وفضائل، وكان الكثير من أهل المدينة من الأوس والخزرج يكتبون بالعربية،
وكذلك من أسرى الحرب من يكتب بالعربية، لذلك جعل رسول الله فدية 70
 أسيراً من غزوة بدر أن يعلم كل واحد منهم عشرة من صبيان المدينة المنورة الكتابة،
وبهذه الطريقة تعلم الكثير من المهاجرين والأنصار القراءة والكتابة، وقاموا بتدوين كل ما ينزل على رسول الله من الوحي جبريل لحفظه ويبقى مرجعاً للمسلمين.
 
 بعد غزوة اليمامة التي قتل فيها الكثير من الصحابة حفظة القرآن، جاء عمر بن الخطاب إلى الخليفة أبو بكر الصديق وطلب منه أن يجمع القرآن في مكان واحد حتى لا يضيع إذا مات الحُفاظ، فكلف أبو بكر الصديق زيد بن ثابت بهذه المهمة؛ لأنه كان من الحافظين للقرآن وكان من كُتابه في عهد رسول الله، وبدأ زيد يجمع القرآن من العظام والجلود وصدور الرجال،
 وكان تحت إشراف كبار الصحابة من بينهم أبو بكر وعمر، وقام زيد بإتباع طريقة دقيقة للجمع وضعها أبو بكر وعمر كي يتم حفظ القرآن من أي خطأ، واتبع زيد في جمع القرآن على مصدرين هما، ما تم كتابته في عهد رسول الله والآخر ما كان محفوظاً في صدور الرجال، وبعد جمع القرآن كاملاً حُفظت الصحف عند الخليفة أبو بكر الصديق حتى وفاته، ثم أخذها عمر وبعد مقتله أخذته حفصة بنت عمر؛
بعد ذلك تمت مبايعة عثمان بن عفان للخلافة بعد مقل عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وقتها كان الإسلام منتشراً في كل مكان، وظهر اختلاف بين المجندين من أهل العراق والمجندين من أهل الشام في قراءة القرآن،
وكلٌ منهم يعتبر قراءته هي الصحيحة، وعندما علم عثمان بذلك، بعث إلى حفصة بنت عمر يطلب منها المصحف الذي تم جمعه في عهد أبو بكر، وأمر زيد بن ثابت، وعبد الله بن الزبير، وسعيد بن العاص، وعبد الرحمن بن الحارث أن يقوموا بنسخ المصحف في مصاحف عدة، وبعد انتهاء النسخ قام عثمان بإرسال نسخة من المصف إلى المختلفين في قراءته، وقد سمي بالمصحف الإمام، وهو المصحف المتبقى من ذلك العهد، وهي النسخة التي يتم طباعتها حالياً بطريقة الرسم العثماني في كافة أنحاء العالم الإسلامي.


 
 
 
أسماء السور المكية
الماعون، الكوثر، الكافرون، المسد، الضحى، الانشراح، التين، العلق، العاديات، القارعة، التكاثر، العصر، الهمزة، الفيل، قريش، الأنعام، الأعراف، يونس، هود، يوسف، إبراهيم ، الحجر، النحل، الإسراء، الكهف، مريم، طه، الأنبياء، الحج، المؤمنون، الفرقان، الشعراء، النمل، القصص، العنكبوت، الروم، لقمان، السجدة ، سبأ، فاطر، يس، الصافات، ص، الزمر، غافر، فصلت، الشورى، الزخرف، الدخان، الجاثية، الأحقاف، ق، الذاريات، الطور، النجم، القمر، الواقعة، الملك، القلم، الحاقة، المعارج، نوح، الجن، المزمل، المدثر، القيامة، الإنسان، المرسلات، النبأ، النازعات، عبس، التكوير، الانفطار، الانشقاق، البروج، الطارق، الأعلى، الغاشية، الفجر، البلد، الشمس، الليل.



 
 
خصائص الصور المكية
 كل سورة فيها سجدة فهي مكية. كل سورة فيها لفظ "كلا" فهي مكية. كلّ سورة فيها قصص الأنبياء فهي مكية. كلّ سورة فيها "يا أيها الناس" ولا يوجد فيها " يا أيها الذين آمنو" فهي مكية إلا سورة الحج. كل سورة يوجد فيها قصة آدم وإبليس فهي مكية ما عدا سورة البقرة. كلّ سورة تُفتَتَح بلأحرف المقطعة مثل " ألم" و" الر" ومثل ذلك فهي مكية ما عدا سورة البقرة وآل عمران، هناك اختلاف في سورة الرعد فبعض العلماء يرى أنّها سورة مدنيّة لا مكية. خصائص الصور المدنية كل سورة فيها أمر بالجهاد أو ذكر له فهي مدنية.
 
كل سورة فيها تفصيل لأحكام الحدود والفرائض والقوانين المدنية والاجتماعية فهي مدنية.
كلّ سورة ذكر فيها المنافقين فهي مدنية، باستثناء سورة العنكبوت فهي مكيّة، " الآيات الإحدى عشرة الأولى منها مدنية، فيها ذكر المنافقين". عدد السور المكية والمدنية السور المكية عددها (86 سورة)،
 وهي سورة
 الفاتحة، الأنعام، الأعراف، يونُس، هود، يوسُف، إبراهيم، الحجر، النحل، الإسراء، الكهف، مريم، طه، الأنبياء، المؤمنون، الفرقان، الشعراء، النمل، القصص، العنكبوت، الروم، لقمان، السجدة، سبأ، فاطر، ياسين، الصافات، ص، الزمر، غافر، فصلت، الشورى، الزخرف، الدخان، الجاثية، الأحقاف، ق، الذاريات، الطور، النجم، القمر، الواقعة، الملك، القلم، الحاقة، المعارج، نوح، الجن، المزمل، المدثر، القيامة، المرسلات، النبأ، النازعات، عبس، التكوير، الانفطار، المطففين، الانشقاق، البروج، الطارق، الأعلى، الغاشية، الفجر، البلد، الشمس، الليل، الضحى، الشرح، التين، العلق، القدر، العاديات، القارعة، التكاثر، العصر، الهمزة، الفيل، قريش، الماعون، الكوثر، الكافرون، المسد، الإخلاص، الفلق، الناس. أما بالنسبة للسور المدنية فعددها (28 سورة)، وهي سورة البقرة، آل عمران، النساء، المائدة، الأنفال، التوبة، الرعد، الحج، النور، الأحزاب، محمد، الفتح، الحجرات، الرحمن، الحديد، المجادلة، الحشر، الممتحنة، الصف، الجمعة، المنافقون، التغابن، الطلاق، التحريم، الإنسان، البينة، الزلزلة، النصر.


_________________
[size=30]
[/size]










[size=30]لا عجب ان وجدت المضافين عندي[/size]
 يصل عددهم ( ١٠٠٠ ) او اكثر 
فالغايه دائما 
اثبات وجود الرقم (. ١ ).في كل وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://night1.mam9.com
 
خصائص الصور المكية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الَّذِينَ يَسْعَوْنَ فِي آيَاتِ ربهم معاجزين جميعهم محضرون :: العمــــــــــالـــــــــــــقه النجـــــــــــــــوم :: المشــــــــــــتري ( ميكائيل )-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: